التصويت

هل تؤيد رفع الخيام من ساحة الحرية بتعز وفتح الطريق لتسهيل حركة السير ؟

نعم - 78.9%
لا - 21.1%

مجموع الأصوات: 1097
The voting for this poll has ended on: 14 إبريل 2014 - 22:22

كاريكاتير

2013-10-12-07-21-56
2013-10-12-07-17-25
2013-10-12-07-15-20
مدارس المناهل الأهلية

اليمن السعيد - تعز 

بدأت صباح يوم أمس فعاليات مهرجان الفضول الثقافي والسياحي بمدينة التربة بمحافظة تعز بحضور محافظ تعز رئيس المجلس المحلي شوقي أحمد هائل 
ووزير المياه والبيئة عبدالسلام رزاز ومستشار رئيس الجمهورية للدراسات الاستراتيجية فارس السقاف وعدد كبير من وكلاء الوزارات والمحافظات ومدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات والمشايخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية وجمع كبير من المثقفين والمبدعين والفنانين والطلاب والمواطنين وعلى مدى 3 أيام من الفترة 17 ـ 19 من اكتوبر الجاري.
وفي تدشين المهرجان أكد محافظ تعز شوقي أحمد هائل أن تدشين مهرجان الفضول الثقافي يمثل فعلاً ثقافياً فنياً وحدثاً جماهيرياً وتنموياً متنوعاً ويأتي في إطار خارطة البرامج والأنشطة والفعاليات الخاصة بمشروع العاصمة الثقافية، منوها بأن قيادة المحافظة حرصت على أن يكون المهرجان نوعيا بكل المقاييس ولذا تم توقيت إقامته مع أيام عيد الأضحى المبارك وبالتزامن مع احتفالات الشعب بأعياد الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر ونوفمبر لنجعل منه مناسبة وطنية كبيرة تحمل في طياتها الكثير من الأبعاد والدلالات الثقافية والتاريخية والتنموية الاقتصادية والاجتماعية.
وأضاف أن المهرجان يعد تكريما وتخليدا للدور الثقافي والنضالي والوطني للشاعر الفضول في مسيرة الثورة والجمهورية الوحدة لواحد من أبرز رجالات اليمن وفي طليعة قوافل الوطنيين الأحرار حيث كرس كل جهده ووقته في مختلف المجالات والأصعدة من أجل خدمة الوطن والثورة، لافتا إلى أن من ضمن الأهداف الرئيسية لإطلاق فعاليات المهرجان الدفع بعجلة التنمية في مدينة التربة نظرا للأهمية التنموية والاقتصادية التي تزخر بها المنطقة وما تزخ بها من مقومات سياحية وزراعية وخدمية وبشرية ثرية يمكن أن تشكل بنية أساسية قوية للنهضة التنموية في محافظة تعز عموماً وفي المديريات والقرى والعزل الواقعة في محيطها الجغرافي والمرتبطة بها بشكل خاص، منوها إلى أن مدينة التربة شاهد حي ومتجدد على حضارة المعافر التاريخية التي عرفها العالم قديما بصفتها أرض المصانع والصنائع والذهب والفضة وما تحويه من أهمية جغرافية وحيوية بالغة تجعل منها الشريان الحيوي الأهم بالنسبة لتعز، منوها بأن المهرجان سيليه مهرجانات مماثلة في عواصم المديريات الثانوية في إطار فعاليات العاصمة الثقافية لإبراز الكنوز الثقافية المغمورة التي تزخر بها محافظة تعز.
وأشار إلى أن اليمن اليوم على أعتاب مرحلة جديدة إما نكون أو لا نكون وعلينا أن ندرك جميعا وأن نؤمن بقوة أن إسدال الستار على مؤتمر الحوار الوطني بهذا القدر من النجاح والتوفيق، مشيرا الى أن تعز تمثل قلب اليمن ومحور ارتكاز مستقبل أبنائه ومحور ركب التنمية والتغير فيه.
كما ألقيت كلمة ترحيبية لمدير عام مديرية الشمايتين رئيس المجلس المحلي عبدالقادر البتول استعرض فيها الاستعدادات التي أقيمت لاحتضان مهرجان الفضول الثقافي والسياحي وعملية التنمية التي رافقت الاستعدادات في مجالات سفلتة الشوارع وأعمال الإنارة والتشجير وطلاء البردورات والاهتمام في صحة البيئة وإزالة العشوائيات ورفع المخالفات على طول الطريق الممتد من منطقة بيرباشا بمدينة تعز وصولاً الى مركز مدينة التربة، مشيرا الى أن الخدمات الأساسية التي تحتاجها مديرية الشمايتين وأهمية اعتمادها وتنفيذها لاستكمال أعمال البنية التحتية الحقيقية للمديرية والنهوض بمستوى تقديم الخدمات للمواطنين وبصورة مثلى في مختلف المجالات لا سيما مجالات الأمن والتربية والتعليم والتعليم العالي والتعليم الفني والصحة والنظافة.
أسرة الشاعر الفضول: المهرجان عرفانا بدور الفقيد في سبيل تحرير الشعب من الظلم والنهوض به.
والقيت كلمة عن أسرة الشاعر عبدالله عبدالوهاب نعمان (الفضول) القاها العزي النعمان استعرض فيها حياة الشاعر ومسيرته النضالية والثورية وأشعاره التي كانت تلهب حماس الثوار في ثورتي سبتمبر واكتوبر، معبرا عن شكر وامتنان أسرة الشاعر الفقيد لقيادة السلطة المحلية بمحافظة تعز وعلى رأسها محافظ المحافظة شوقي أحمد هائل على إقامتها لهذا المهرجان الذي يعد اعترافا بإسهامات الفقيد الكبيرة والمتعددة التي لعبها في سبيل تحرير الشعب من الظلم وتطوير حياتهم الاقتصادية والارتقاء بوعيهم السياسي والثقافي والاجتماعي.
كما ألقيت كلمات أخرى عن الشخصيات الاجتماعية القاها الشيخ عبدالكريم الرفاعي وعن أعضاء هيئة التدريس بجامعة تعز القاها د. هشام عبدالغني وعن المثقفات والاكاديميات الأستاذة لارا الصبري وعن المرأة الأستاذة وضحة الأشعري، كما القيت قصيدة شعرية للشاعر مهدي أمين سامي وقصيدة أخرى للشاعر رضوان الأسودي وفقرة غنائية للفنان هاشم النعمان بالإضافة الى تقديم مشاركات فنية متميزة لزهرات مدرسة النهضة بالشمايتين.
معارض للفنون التشكيلية
وعلى هامش المهرجان قام محافظ تعز ومعه وزير المياه والبيئة عبده رزاز ومستشار رئيس الجمهورية فارس السقاف وجموع المشاركين بافتتاح المعارض الفنية والتشكيلية الخاصة بمركز التراث ومكتب الآثار ومنظمات المجتمع المدني ومكتب السياحة وبيت الفن التشكيلي ومنتزه السكون.
برنامج اليوم وغدا
وبدأت عصر أمس فعاليات المهرجان الفني بحضور الفنان الكبير أيوب طارش عبسي والذي بدأ بشرح أولى لحظات معرفته بالشاعر الفضول وقال : بدأت معرفتي بالفضول عام 1968 في مدينة تعز عن طريق الصدفة وبدأنا معاً مسيرة العمل الوطني والنضالي.. وغنى الفنان أيوب بأغنية " يامن رحلت الى بعيد .. قصر مسافات البعيد"، وأغنيات آخري للفنان عبدالباسط العبسي.
وتواصلا للبرنامج الثقافي للمهرجان من المقرر أن تقام صباح اليوم الندوة الفكرية الأولى عن الشاعر عبدالله عبدالوهاب الفضول يتحدث فيها نبيل الحكيمي قراءات من شعر الفضول، ود. رضوان الأسودي دراسة لشعر الفضول ويلي الندوة حفل فني ثان يحيه الفانون ايوب طارش وعبدالباسط عبسي ورشدي الماريو.
وفي صباح اليوم الثالث تقام ندوة فكرية لفرع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنين بتعز عن (الفضول) بالإضافة الى ندوة أخرى عن التجربة السياسية والشعرية والصحفية للشاعر الفضول للأستاذة سمية الفقيه، د.عبدالعزيز علوان، فيما يقام عصر نفس اليوم حفل تكريم لكل من الشاعر الفضول والفنان أيوب طارش والفنان محمد محسن عطروش والفنان عبدالرحمن الحداد والفنان عبدالباسط عبسي، بالإضافة الى حفل فني ثالث يحيه الفنانون أيوب طارش وعبدالباسط عبسي وعبدالرحمن الحداد وأحمد راوح.
 
 
 
 
 
 
 
Facebook

أضف تعليق


كود امني
تحديث